«الإحصاء» تكشف عن أعداد المدخنين في مصر.. رقم قد يصدمك

أكد تقرير صادر عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، اليوم الثلاثاء، أن 20.2٪ من إجمالي السُكان (15 سنة فأكثر) مدخـنون وهو ما يمثل 12.6 مليون نسمة وفقًا لتقديرات السكان لعام 2016، وتبلغ نسبة المدخنين بين الذكور38.5٪، مقابل 1.5٪ بين الإناث.

وأشار التقرير إلى أن 18.8 %من السكان يدخنون بشكل يومي، ولفت إلى، أنه ضوء بيانات التدخين والمدخنين التي تم رصدها اقترانًا ببحث القوى العاملة عن الربع الرابع من عام 2016، لعينة ممثلة للسكان المصريين (15 سنة فأكثر) فإن 23.8٪ من الشباب في فئة العمر (25- 44 سنة) مدخنون.

وأكد أن 31.5% هي نسبة المدخنين بين من يمكنهم القراءة والكتابة أو الحاصلين على شهادة محو الأمية، كما تبلغ النسبة بين الجامعيين 14.5%.

وقال التقرير فإنه وفقًا لبيانات بحث الدخل والإنفاق والاستهلاك لعام 2015، أظهرت بيانات التدخين المؤشرات التالية:

– يتعرض نحو 23 مليون فرد للتدخين السلبي بسبب وجود فرد مدخن أو أكثر داخل الأسرة ونصف هذا العدد تقريبًا من الإناث، أي أن الإناث لسن بمنأى عن خطر التدخين على الرغم من أن نسبة المدخنات منخفضة.

– 41.2 ٪ من أصحاب الأعمال مدخنون، وتبلغ هذه النسبة 34.1٪ بين من يعملون بأجر نقدي، أقل نسبة مدخنين بين الأفراد خارج قوة العمل حيث تبلغ 3.5٪ وهذا مؤشر إيجابي، حيث إن معظم هذه الفئة من الطلبة في مراحل التعليم المختلفة ومن ربات المنازل.

– 1722 جنيها متوسط الإنفاق السنوي للأسرة المصرية (مدخنون وغير مدخنين) على التدخين، ويبلغ هذا المتوسط 3968 جنيها للأسر المدخنة فقط (في عينة المسح) أي نحو 331 جنيها شهريًا.

وجاء التقرير بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للإقلاع عن التدخين والذي تُنظمه منظمة الصحة العالمية (WHO) في الحادي والثلاثين من شهر مايو من كل عام لإبراز المخاطر الصحية المرتبطة بتعاطي التبغ والدعوة إلى وضع سياسات فعالة للحد من استهلاكه.

ويتم الاحتفال هذا العام تحت شعار “التبغ – خطر يهدد التنمية” ودعت المنظمة جميع البلدان إلى إعطاء الأولوية للجهود الرامية إلى مكافحة التبغ وتفعيل هذه الجهود كجزء من الاستجابة لخطة التنمية المستدامة لعام 2030.

تعليقات الفيسبوك