حكاية اجمل عاشقين هشام ومريم

بعد أن غابت عن الأنظار واعتذرت عن كتابة المقال في صدر صفحات الجورنال ، بحثنا عنها في كل مكان ، وبعد ان فشلنا في العثور عليها ، كلفنا كل وسائل الإعلام بالبحث عن جميلة الجميلات ” مريم محمد عبد الرازق ”  

وفجأة أفادت وكالات أنباء العشاق أن شرطة نجدة القلوب تلقت اتصالا من أمير الشباب هشام أيمن  افاد خلاله أن مريم موجودة في قلبه ولن يستطيع احد ان يأخذها منه  ، وخشيت شرطة نجدة العشاق أن يحدث للأميرة مريم مكروه فأمرت علي الفور بالقبض علي المذكور .

وأمام قاضي الغرام أعترف هشام ايمن بخطف قلب الأميرة مريم واعترفت المذكورة بذلك وأمر قاضي الغرام بعقد قران العاشقين وأمرت بالتحفظ عليهما علي ذمة الزفاف  ونقلهم لعش الزوجية.  بعد دعوة كل الأهل والأحباب لحضور الأفراح والليالي الملاح والدعاء للعروسين بالسعادة وأن يرزقهم الذرية الصالحة . وتنتظر قناة الأفراح بث تفاصيل حفل الزفاف الأسطوري .

كانت هذه حكاية غرام هشام ايمن الذي يعمل بالأمارات ومريم محمد عبد الرازق خبيرة التسويق ونجلة المحاسب محمد عبد الرازق مدير عام العقارية بجهاز بدر  وأسرة تحرير موقع العاصمة اليوم  والزميل عمر البدري رئيس التحرير يتمنيان للعروسين حياة زوجية سعيدة  

تعليقات الفيسبوك