السعودية تطلب عمالة مصرية

كشفت شعبة إلحاق العمالة بغرفة تجارة القاهرة عن عودة الطلب الخليجى على الأطباء والممرضين المصريين لأول مرة منذ أزمة كورونا.

وقال عبدالرحيم المرسى، نائب رئيس الشعبة : إن السعودية طلبت أطباء وممرضين مصريين، لأول مرة منذ بدء أزمة تفشى فيروس «كورونا» المستجد، كما فتحت «الإمارات» باب إلحاق العمالة المصرية حسب الحاجة ودون تقييد بمسمى وظيفى، فى ظل استمرار الإجراءات المشددة على استقبال العمالة الخارجية فى «الكويت».

وأضاف: لأول مرة منذ أزمة كورونا تطلب السعودية، سواء مستشفيات حكومية أو خاصة، أطباء وممرضين مصريين للعمل بها مع إجراءات بعدم الاستغناء عن أى طبيب التحق بالعمل بها منذ عدة سنوات، مع تسهيلات كبيرة حالياً فى الإجراءات الاحترازية بالمقارنة ببداية أزمة كورونا.

وأضاف «المرسى» أن كل ما يتطلبه العمل بالخارج شهادة «pcr»، تثبت عدم إصابة العامل بفيروس «كورونا» وتحليل آخر بعدم إصابته بفيروس سى، وذلك عند التقديم للعمل فى «السعودية»، موضحاً أنه من المتوقع عودة مليون ونصف المليون عامل مصرى من الخارج عند فتح الخطوط الجوية، وأن معظم العمالة العائدة ستعود بناء على رغبتهم فى العودة إلى الوطن وليس بسبب الاستغناء عنهم.وأشار «المرسى» إلى أن الشعبة تتواصل مع وزارة القوى العاملة لمواجهة تداعيات كورونا على عمّال مصر فى الداخل والخارج، ووفقاً للجهاز المركزى للتعبئة والإحصاء، فإن نسبة العمالة المصرية فى الخارج، 6.2 مليون مصرى بدول الخليج، تحتل المملكة العربية السعودية النصيب الأكبر منها بنسبة 9 .46

تعليقات الفيسبوك