تعليق المسئولين على محاولات اختراق مؤسسة حساسة في مصر ..

تعرضت الهيئة القومية للبريد للاختراق و الاستيلاء من قبل قراصنة الإنترنت ، و ذلك حسب ماتم نشره بالصحف المصرية  ونوافيكم بالتفاصيل :

قال شريف فاروق، القائم بأعمال رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للبريد، إن “هناك محاولات شبه دائمة للاختراق والاستيلاء على البيانات للمؤسسات الكبرى وهذا أمر طبيعي”.

وأضاف فاروق ردا على أنباء اختراق أجهزة الكمبيوتر الخاصة بالعاملين في الهيئة أنه “لم يحدث أي تسريب لبيانات العملاء وجميعها مؤمنة بشكل كامل”.

وأوضح فاروق ، أن الهيئة دائما ما توجه نصائح لعملائها للحفاظ على سلامة الحسابات من الاختراق.

وتابع: “منذ ثلاثة أسابيع وجهت الهيئة موظفيها وعملائها بضرورة توخي الحذر بسبب وجود محاولات اختراق وتسريب البيانات“.

وقال إنه بالتعاون مع مباحث الإنترنت، تم تحديد بعض الأشخاص الذين قاموا بهذه المحاولات وسيتم اتخاذ ضدهم كافة الإجراءات القانونية.

وكان خبير محمد عبد الباسط، خبير أمن المعلومات المصري وواحد من “الوايت هات هاكرز” المشهورين عالميا، قال إن هناك عدد من أجهزة الكمبيوتر الخاصة بالعاملين في هيئة البريد المصري تم اختراقها من قبل شخص.

وكتب عبد الباسط، عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، “واضح كدا أن في حد اخترق (أو له access بشكل ما) على كمبيوتر أو أكتر من كمبيوترات العاملين في هيئة البريد المصري“.

وأوضح أن البيانات المسربة هي أسماء، وأرقام تليفون، مكتب البريد التابع له الشخص أو الجهة، ورقم الكود البريدي، والمنطقة، ورقم تليفون المنطقة، وخطابات تخص الهيئة في صورة PDF وبيانات أخرى.

تعليقات الفيسبوك