السعودية تصرح ببديل الكمامة ، بعد أن أصبح ارتداء الكمامات إلزاميا ..

كتبت / أمل فرج

يبدو أن توفر الكمامات بين الدول لازال يمثل قلقا للبعض ؛ حيث لم تتوفر بالشكل المطمئن ، و المتاح للجميع ، في ظل تفشي كورونا ، الأمر الذي دفه المملكة العربية السعودية للاعتداد بالأمر التالي ذكره ، بيدلا عن الكمامة ؛ تحاشيا للوقوع تحت طائلة القانون ، بعد أن أصبح ارتداء الكمامات إلزاميا للجميع ..

أوضح موقع مركز اتصال الصحة 937 في السعودية على حسابه الرسمي في “تويتر”، وفي إجابة على سؤال أحد المتابعين “بأنه هل يكفي التلثم بالشماغ عن الكمامة القماشية؟، حيث أجاب الموقع بأن ارتداء النقاب أو الشماغ يعد بديلا عن الكمام القماشي، بشرط أن يكون مكونا من أكثر من طبقة قماش وأن يكون محكم الإغلاق عند ارتدائه على منطقتي الأنف والفم بالتحديد ، يأتي هذا التساؤل بعدما صرح مصدر مسؤول في وزارة الداخلية، بأنه إلحاقاً لما سبق إعلانه بتاريخ 14 رمضان 1441هـ بشأن اعتماد لائحة الحد من التجمعات التي تسهم في تفشي ونقل فيروس كورونا المستجد ومشفوعها جدول تصنيف المخالفات.

فقد تم تعديل اللائحة وتحديث جدول التصنيف ليشمل عدداً آخر من المخالفات للإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية، والعقوبات المقررة له، ومن ضمنها تحديد عقوبة تعمد مخالفة الإجراءات الاحترازية والتدابير (البروتوكولات) الوقائية المعلنة بتاريخ 6 شوال 1441هـ بـ (1000) ريال

ويشمل ذلك عدم استخدام الكمامات الطبية أو القماشية أو ما يغطي الأنف والفم، أو عدم الالتزام بمسافات التباعد الاجتماعي؛ ورفض قياس درجة الحرارة عند دخول القطاعين العام أو الخاص؛ وعدم الالتزام بالإجراءات المعتمدة عند ارتفاع درجة الحرارة عن 38 درجة مئوية، وذلك في الحالات المنصوص عليها في تلك الإجراءات والتدابير (البروتوكولات)، وتضاعف العقوبة في حال التكرار.

تحرير

تعليقات الفيسبوك