وكيل الصحة بالدقهلية يوضح أسباب إخراجه مصابي كورونا من مستشفى العزل ..

كتبت / أمل فرج

أوضح الدكتور سعد مكي، وكيل وزارة الصحة بالدقهلية، ملابسات تصوير مقطع فيديو له داخل مستشفى العزل بالمدينة الجامعية بالمنصورة و هو ينقل خلاله تعليمات للأطباء بإخراج المرضى من مصابى كورونا، الذين تحسنت حالتهم بعد 5 أيام من العزل فقط، حتى ولو كانت مسحاتهم إيجابية على أن يستكملوا العلاج في منازلهم، مؤكدًا أنها «تعليمات وزيرة الصحة

وقال «مكي»، في تصريحات خاصة لـه: «أنا قلت كده فعلًا بس ده كان ردا على أسئلة الأطباء بخصوص المرضى الذين تحسنت حالتهم ويرفضون الخروج حسب بروتوكول وزارة الصحة».

وأضاف : «إحنا بننفذ بروتوكول من وزارة الصحة للعلاج بيقول إن المريض ياخذ علاج 5 أيام بمستشفى العزل وإذا تحسنت حالته الصحية حتى ولو كان مازال إيجابيًا يخرج يكمل علاجه بالمنزل، والطب الوقائي بيتابعه علشان نقدر نستقبل الحالات التي تحتاج دخول المستشفى فعلًا، لكن للأسف بعض المرضى يرفضون الخروج رغم تحسن حالتهم علشان يأكلوا ويشربوا ببلاش وياخدوا هدايا من المجتمع المدنى».

وتابع: «أنا عندى مريض وأسرته متسولين ومحتجزين في مستشفى العزل بتمى الأمديد بقالهم أكثر من شهر وبيرفضوا الخروج رغم إن حالتهم كويسة جدا، في الوقت اللى وصل فيه 39 حالة مصابة من محافظة الشرقية بالأمس ولم أقبلهم جميعًا لأنه لا يوجد لدىّ أماكن، وأخشى أن يأتى علينا وقت لا نجد فيه مكان لإنقاذ حياة مريض تتوقف حياته على دخول المستشفى، ولذلك لجأت وزارة الصحة للعلاج المنزلى، وإحنا في الدقهلية أول ناس نفذنا ده.. اللى حالته كويسة يقعد في البيت والعلاج هيروح لحد عنده».

وقال «مكي» في الفيديو: «أنا ببلغكم نيابة عن الوزيرة الكلام اللى هي قالته ليا.. هتفتحوا موضوع الخروج الاختياري محدش هيمشى».

ليرد أحد الأطباء: «إحنا عندنا علم إن ممكن يبقى فيه استياء». فرد عليه قائلا: «لأ امنع العلاج وامنع الأكل.. أنت دلوقتى انشلت من الخطر خلاص.. وامنع الفرش وامنع الغسيل وكل حاجة».

تعليقات الفيسبوك