بعد مأساة معهد الاورام دعوات لإقالة مدير المعهد

أثيرت حالة من الجدل مؤخراً حول معهد الأورام بعد الكشف عن إصابة ١٧ شخصا من الأطباء والتمريض داخل المعهد بفيروس كورونا المستجد، وانطلقت الدعوات المطالبة بإقالة مدير المعهد الدكتور حاتم أبو القاسم.
 
كانت جامعة القاهرة أعلنت عن  فتح تحقيق حول إصابة ١٧ شخصا من الأطباء والتمريض بالمعهد القومي للاورام بفيروس كورونا، للوقوف على أسباب التقصير إن وجدت، ومعاقبة المتسببين والاطلاع علي كافة التفاصيل حول الأزمة

كما تم اتخاذ قرار بتعيين فريقين جديدين لمكافحة العدوي والجودة بالمعهد، لتولى إدارة الملف خلال المرحلة المقبلة فى ضوء المتابعة مع اللجنة الفنية التي تم تشكيلها من الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس الجامعة لمراجعة كافة البروتوكولات الطبية المعمول بها في مجالات مكافحة العدوي وضمان السلامة للأطقم الطبية والعاملين والمترددين من المرضى.

كما بدأت اللجنة المشكلة لتقصي الحقائق عملها في المراجعة لكافة الإجراءات داخل مستشفيات الجامعة والمعهد القومي للاورام، علي أن ترفع تقريراً لرئيس الجامعة يوميا للتأكد من الالتزام بالبرتوكولات الطبية والعقبات أو الصعوبات التي تراها ووسائل التعامل معها من خلال توصيات واضحة.
وأكد أمين المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية، أن نتيجة التحقيقات ستظهر خلال ٤٨ ساعة، للوقوف على المتسببين في تلك الواقعة
 
ووفقا لتصريحات مدير المعهد أمس  ظهرت بعض أعراض الفيروس على مشرفة تمريض، وبإجراء التحليل تم اكتشاف أنها حاملة للفيروس، فتم عزلها وإجراء تحاليل لكل طاقم التمريض المخالط لها، وعددهم 40 شخص، فأثبتت التحاليل أن تسعة منهم حاملين للفيروس، مشيرا إلى أن العدد الإجمالي للمصابين بالمعهد 3 أطباء و12 ممرض وممرضة.

تعليقات الفيسبوك