ما حقيقة الشكل القبيح لصور الاشخاص ببطاقات الرقم القومي في مصر؟

 

كتب ـ أحمد ابراهيم
لا شك أن الكثيرين بل الملايين من المصريين لا يفضلون رؤية صورهم الشخصية فى الرقم القومى على الرغم من أهمية ذلك المستند الذى يحدد الهوية الشخصية فى مصر من شرقها لغربها ومن شمالها لجنوبها فهو القيد الوحيد الذى يتم بناءً عليه كاقة الاوراق الرسمية التى يتم إستخراجها بعد ذلك من مختلف المصالح الحكومية والإدارات مثل جواز السفر والرخصة الشخصية والشهادة التعليمية والمؤهل الدراسى ورخصة السيارة وغيرها من باقى المستندات والاوراق التى لا يمكن الإستهانة بها او الاستغناء عنها في الحياة .

لكن يبقى السؤال هنا معلق دون إجابة صريحة وواضحة من قبل وزارة الداخلية عن السبب وراء ” قبح ” الصورة الشخصية فى بطاقة الرقم القومى وكأنه تعمد واضح لتشويه ملامح الوجه على الرغم انه يكون مخالفاً بشكل تام للحقيقة ولباقى الصور الطبيعية التى يتم التقاطها الاف المرات فى حياتنا بشكل يومى .

والسبب وراء هذا الامر هو حسبما صرحت وزاة الداخلية المصرية على لسان اللواء لطفى علي عياد والذى يشعل منصب مدير الإدارة العامة لشئون مناطق الأحوال المدنية بالوزارة .

ان السبب فى ذلك الامر هو امر أمنى وتأمينى بحت لانه يتم حرق الصور الملتقطة بالبطاقة بواسطة الليزر لكى يتم تأمينها بشكل تام وكامل ضد عمليات التزوير المختلفة والتى يحاول الكثرين فعلها من حين لآخر حيث أكد أن بطاقة الرقم القومى فى مصر يصعب تزويرها نظراً لتأمينها بشكل تام وقد أشار ايضاً إلى انه يتم الان دراسة تطوير شكل بطاقة الرقم القومى بحيث تصبح الصورة الشخصية لحامل البطاقة ملونة وبها ايضاً ويدمج مع البطاقة ذاتها شريحة ذكية وقد جاءت تلك التصريحات الهامة خلال إستضافته ببرنامج انا مصر والذى يتم بثه من خلال شاشة القناة الاؤلى المصرية.

تعليقات الفيسبوك