عادات قاتلة ” نمارسها يوميا ” تدمر الكبد ..

إعداد : أمل فرج

يعتبر الكبد من أهم أعضاء الجسم فهو المسؤول عن تنقية الجسم من السموم، وتنقية الدم وتصنيع العصارة الصفراوية التي تساعد على الهضم، كما يؤدي الكبد وظائف أخرى في جسم الإنسان.

لكن يمكن أن تؤدي العادات الصحية الخاطئة في تناول الطعام والشراب وتعاطي الأدوية إلى تلف خلايا الكبد، ويستعرض “الكونسلتو” في التقرير التالي 8 عادات خاطئة تؤدي لتدمير الكبد.

1- السكر

تناول كميات كبيرة من السكر لا يضر الأسنان فحسب بل يمكن أن يؤدي لتلف خلايا الكبد أيضًا، لأن الكبد يستخدم نوع واحد من السكر يسمى سكر الفركتوز، وعندما يستهلك الإنسان كميات كبيرة من السكر يتحول السكر غير المستهلك إلى دهون ويتم تخزينه في الكبد، وقد يسبب ذلك الإصابة بمرض الكبد الدهني، وغيره من المشكلات الصحية التي تدمر الكبد.

وينصح خبراء الصحة بتقليل تناول الأطعمة والمشروبات عالية السكريات، للوقاية من المشكلات الصحية التي قد يتعرض لها الشخص جراء اتباع عادات غذائية خاطئة.

2- المكملات الغذائية العشبية

تعتبر المكملات الغذائية العشبية من الأدوية التي قد تسبب ضررًا للكبد، وتقول عدد من الدراسات العلمية التي أُجريت أن تناول هذا النوع من المكملات الغذائية قد يؤدي لعدم عمل الكبد بصورة صحيحة، ويمكن أن تؤدي إلى التهاب وتلف الكبد.

3- الوزن الزائد

يمكن أن تؤدي السمنة أو الوزن الزائد إلى تلف الكبد، لأنها تسبب الإصابة بمرض الكبد الدهني غير الكحولي، ويمكن أن يصاب الإنسان بهذا المرض نتيجة للإصابة بمرض السكري، أو مشكلات القلب، أو بسبب زيادة الوزن.

وعند الإصابة بالكبد الدهني غير الكحولي، ينتفخ الكبد ويبدأ في التليف، ويقول خبراء الصحة إن اتباع نظام غذائي صحي يساهم في وقف تطور هذا المرض.

4- جرعات فيتامين A العالية

يحتاج الجسم إلى فيتامين A للقيام بوظائفه الحيوية، ويمكن أن يحصل عليه من الخضروات والفواكه، بينما يتناول بعض الأشخاص مكملات فيتامين A، لكن الأطباء يؤكدون أن تناول مكملات فيتامين A قد يكون عادة خاطئة تؤدي إلى زيادة نسبته داخل الجسم ويمكن أن يؤدي ذلك لتلف الكبد.

5- المشروبات الغازية

ربطت دراسة علمية أُجريت في وقت سابق بين تناول المشروبات الغازية والإصابة بمرض الكبد الدهني غير الكحولي، وبالرغم من أن الباحثين لم يتوصلوا لسر العلاقة بين المشروبات الغازية ومرض الكبد الدهني، إلا أنهم يقولون إن تقليل تناول المشروبات الغازية يساهم في الوقاية من مرض الكبد الدهني غير الكحولي.

6- أدوية البرد والإنفلونزا

تناول أدوية البرد والإنفلونزا وخاصة التي تحتوي على مادة الأسيتامينوفين قد يؤدي لإزالة أعراض البرد والإنفلونزا، لكن تلك الأدوية يمكن أن تسبب تلفًا في خلايا الكبد، وينصح الأطباء بعدم تناول أي دواء بدون استشارة من طبيب مختص.

7- الدهون غير المشبعة

الدهون غير المشبعة تدخل في صناعة الحلوى والمخبوزات والأطعمة الجاهزة، ويمكن أن يؤدي استهلاك تلك الدهون إلى زيادة الوزن الذي يضر صحة الكبد.

8- الأخطاء غير المقصودة

قد تؤدي بعض الأخطاء غير المقصودة إلى تلف الكبد، وفي بعض الأحيان يصاب الإنسان جراء ملامسة أدوات طبية كالسرنجات وغيرها، وقد تنقل هذه الأدوات أمراضًا خطيرة كفيروس الكبد الوبائي “فيروس سي”، أو الإيدز وغيره.

تحرير

تعليقات الفيسبوك