أسبرينة أمل ” في منتصف الطريق ” ..






جرةقلم

أمل فرج

سرت في طريقي وحدي بلا رفيق ، سرت ولا أبالي بغربة الطريق ، تحديت الصعاب بقوة ، وعاندت اليأس بالأمل ، حتى بلغت منتصف الطريق ، وفي منتصف الطريق تبعثرت أوراقي ، وقلَّ زادي ، ووهنت قوتي ، فكيف أعود لبداية الطريق ؟! 
يا مَن أنت في أول الطريق لا تخشَ البداية ، ولكن تعلم كيف تبدأ ، وتعلم كيف تعمل من أجل النهاية ، واحذر أن تتناثر أوراقك في منتصف الطريق ..






تعليقات الفيسبوك