أحمد كريمة يجيب بشأن حكم النية لصيا رمضان في كل ليلة ..






أوضح الدكتور أحمد كريمة، أستاذ الفقه المقارن والشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر، أن العلماء أجمعوا على أن النية في الصيام ركن.
وأضاف أن الحديث المروي عن النبي صلى الله عليه وسلم: «إنما الأعمال بالنيات ولكل امروء ما نوى»، وصح عن المعصوم صلى الله عليه وسلم أنه قال: «لا صيام لمن لم يعزم من الليل»، والمسألة فيها تفصيل، أولا إذا ثبت دخول شهر رمضان برؤية الهلال أو بإكمال شعبان ثلاثين يومًا، في هذه الحالة المسلم يبيت النية في أول ليلة.
وأشار إلى أن العلماء اختلفوا في تجديد النية لكل ليلة، فذهب الشافعية إلى أن لكل يوم نية مستقلة، للحديث الذي ذكر سابقا، طبعا النية هنا من بعد أذان المغرب إلى أذان الفجر الصادق، وذهب المالكية ولعله أيسر وأرجح، إلى أن نية واحدة كافية للشهر كله لأنهم جعلوا الشهر كله عبادة.
واستشهد بقوله سبحانه وتعالى: «فمن شهد منكم الشهر فليصمه»، وقاسوا على الصلاة فمثلا عند صلاة الصبح ركعتين والعصر أربع ركعات والمغرب ثلاثا، فهل نعقد ننوي بنيتين أو ثلاث فقالوا لا، قالوا إذا نية واحدة تكفي لصيام شهر رمضان. 
وتابع، النية بالقلب فإذا أفطرنا مثلا في هذا اليوم وأردنا أن ننوي للغد تكفي أننا نمررها على القلب بأننا غدًا سنصوم، فنية واحدة كافية للشهر كله، وكما قال النبي صلى الله عليه وسلم: «من صام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنب».

ويقدم البرنامج إجابة عن أسئلة شائعة حول شهر رمضان من حيث الصوم والعبادات الخاصة به عن غيره من الشهوره، ويقدمه الدكتور أحمد كريمة أستاذ الفقه المقارن والشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر في حلقات يومية طوال شهر رمضان.






تعليقات الفيسبوك