حبس حمو بيكا ثلاثة أشهر مع الشغل والنفاذ






قضت محكمة جنح مستأنف الدخيلة بالإسكندرية، اليوم الثلاثاء، بتأييد حبس المطرب الشعبي “حمو بيكا”، على الحكم الصادر ضده بالحبس لمدة 3 أشهر مع الشغل والنفاذ.

 

وكانت النيابة العامة له، وجهت له تهمتي مزاولة مهنة الغناء وإذاعة حفل سمعي وبصري، دون ترخيص من وزارة الثقافة.

واستأنف محامي المطرب “حمو بيكا” على حكم أول درجة، وحددت المحكمة يوم الأربعاء الموافق 17 أبريل لسنة 2019 لنظر أولى جلسات الاستئناف، إلا أن المطرب حضر، اليوم، رفقة محاميه وعدد من جمهوره، وقدم طلب لرئيس المحكمة لتقصير مدة الجلسة مبديًا استعداده للمثول أمام المحكمة اليوم وجرى انعقادها قبل موعدها المحدد بـ24 ساعة.

وتعود الواقعة بالقضية رقم 13812 لسنة 2018 إداري قسم شرطة الدخيلة، عندما تلقى اللواء محمد الشريف مساعد الوزير مدير أمن الإسكندرية، إخطارًا من اللواء شريف رؤوف مدير إدارة البحث الجنائي، بورود بلاغ يفيد بأنه أثناء مروره والقوة المرافقة بمنطقة شاطئ البيطاش المميز، دائرة القسم، تلاحظ وجود مظاهر احتفالية بالشاطئ، وتوافد القليل من الجماهير تمهيدا لإقامة حفل غنائي للمطرب “م. ح. ا”، وشهرته “حمو بيكا” دون تصريح، وبالتنسيق مع منظمي الحفل جرى إلغاء الحفل، وانصرف الحضور.

وفي السياق ذاته، حضر للقسم شخص يدعى “هـ. م. ع”، محامٍ بنقابة الموسيقيين بالإسكندرية، وأبلغ بتضرره من المطرب المذكور لتنظيمه حفل غنائي دون الحصول على تصريح من النقابة، وطلب إثبات الحالة.

قال مصدر أمني بمديرية أمن الإسكندرية، إنه جرى فض التجمع الخاص بحفل المطرب الشعبي “حمو بيكا”، لإقامته حفل في أحد الكافيهات الخاصة المطلة على البحر بمنطقة البيطاش، غرب المدينة، لعدم حصوله على تصريح أمني بإقامة الحفل، إضافة إلى أنه غير مدرج بنقابة المهن الموسيقية.

وأضاف المصدر ، أنَّه لا بد من استخراج تصريح أمني، إضافة إلى أن المطرب يجب أن يكون مسجلا في نقابة المهن الموسيقية لإقامة الحفل، وفي حالة عدم الحصول على ذلك يعتبر مخالفا للقوانين.

وأكد أن الأمن فض التجمع فقط من الشباب، دون استخدام أي عنف أو ضرب بل تنفيذًا للقانون، مشيرًا إلى أن نقابة المعلمين ألغت الحفل بسبب عدم وجود تصريح أمني إلا أن المطرب نقله إلى أحد الكافيهات وتجمع مئات الشباب.

وكانت نقابة الموسيقين برئاسة الفنان هاني شاكر، تقدمت ببلاغ خلال شهر نوفمبر الماضي لإيقاف حفل لحمو بيكا بمنطقة العجمي بالإسكندرية، وتوجيه له اتهامات مزاولة مهنة دون ترخيص وتوجهت قوة أمنية لإيقاف الحفل وتفريق الجماهير المتواجدة فيه بأحد الشواطئ الخاصة وإنهاء التجمع.

صدر الحكم برئاسة المستشار مصطفى مرسي، وبعضوية كلًا من المستشارين أحمد أبو زهرة، وعبد المنعم حسين.






تعليقات الفيسبوك