وفاة الطالبة المصرية مريم بعد الاعتداء عليها في بريطانيا.. والنشطاء يطالبون بحقها






توفيت، الطالبة المصرية مريم مصطفى عبد السلام، في إحدى مستشفيات المملكة المتحدة، متأثرة بإصابات بالغة الخطورة، بعد تعرضها لاعتداء وحشي من قبل 10 فتيات في بريطانيا.

وطالب العديد من رواد موقع التواصل الاجتماعي تويتر، برجوع حقها حتى احتل هاشتاج «حق مريم لن يضيع» المرتبة الثانية بقائمة «تريندات» الموقع، وعلق البعض على وفاتها قائلين: «فين شموع ريجينى وفين مقالات عن حق ريجيني أليست مريم لها حقوق مثله».

وأضاف آخرون: «الحكومة البريطانية مشاركة في تلك الجريمة»، «الله يرحمك.. كلنا مريم»، وطالب البعض وزير الخارجية،سامح شكري بالتدخل العاجل: «معالى الوزير يا ريت يكون المعامله بالمثل اتمنى ارسال لجنة تحقيق مصريه لمتابعة التحقيقات كما يفعلون واستدعاء السفير المصرى للقاهره رد يمثل امنية شعب باكمله حتى يفهم اهل الغرب ان مكانة المصرى فى كل مكان فوق كل شىء».

ويذكر أن مريم التى تقيم فى مدينة “توتنجهام” البريطانية تعرضت لحادث اعتداء وضرب وسحل من قبل 10 فتيات نتج عنه إصابتها بغيبوبة، وتم تسجيل الواقعة على كاميرات إحدى الحافلات التى شهدت جزء من واقعة الاعتداء عليها.

تعليقات الفيسبوك